توقيع اتفاقية تطوير مجمع قريات السياحي المتكامل

وقعت وزارة السياحة أمس مع شركة قريات للتطوير على اتفاقية تطوير مجمع قريات السياحي المتكامل والذي يعتبر أحدث المشاريع السياحية المتكاملة في السلطنة وسيقام بولاية قريات وتصل تكلفته الإجمالية إلى 385 مليون ريال عماني على أن يتم إنجازه على ثلاث مراحل بواقع خمس سنوات لكل مرحلة، ويتوقع أن يتم الإنتهاء من المرحلة الأولى مع نهاية العام 2021م.

وتقدر كلفة الاستثمار في المرحلة الأولى بحوالي 100 مليون ريال عماني ، ويقام المشروع على قطعة أرض تمتد على مساحة 1,282,300 متر مربع تم تخصيصها كحق انتفاع بنظام المجمعات السياحية المتكاملة.

وقع الاتفاقية من جانب الوزارة، معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة، فيما مثل شركة قريات للتطوير هلال بن خالد المعولي رئيس مجلس الإدارة، بحضور كل من المهندس خميس بن مبارك الكيومي رئيس مجلس إدارة المدينة العقارية المطور الرئيسي للمشروع، والمهندس عبدالرحمن بن عوض برهام، الرئيس التنفيذي لشركة المدينة العقارية، وعدد من المسؤولين في الوزارة والشركة المستثمرة والمطورة. وقال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة: إن مجمع قريات السياحي المتكامل يشتمل على عدة مراحل وباكتمال جميع مراحل المشروع سيصل إجمالي عدد الغرف الفندقية إلى 750 غرفة و3 آلاف وحدة سكنية بالإضافة الى مدينة الألعاب المائية وغيرها من المرافق.

وأضاف معاليه: المشروع يعتبر إضافة كبيرة لولاية قريات ومن المتوقع أن يوفر فرص عمل مباشرة وغير مباشرة يصل عددها الى أكثر من 5 آلاف وظيفة ويتيح فرص أعمال للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، مؤكدا أن المشروع سوف يساهم في دعم مبادرات مجتمعية لأهالي ولاية قريات تتعلق بالصناعات الحرفية وغيرها، معربا عن أمله أن يكون المشروع بادرة لتطوير ودفع الحركة السياحة في السلطنة .. مشيرا معاليه إلى أن المجال مفتوح للتملك في هذا المشروع لجميع الجنسيات وبحق الانتفاع تصل إلى 50 سنة قابلة للتجديد وذلك من أجل جذب الاستثمارات وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال.

وأكد معالي وزير السياحة على أهمية المشروع في استكمال جهود الوزارة في تطوير الساحل الشرقي للسلطنة عبر إقامة مجموعة من المشاريع السياحية المتنوعة، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن المشروع يأتي في إطار تطبيق الاستراتيجية السياحية للبلاد 2040م، إلى جانب مبادرات البرنامج الوطني للتنويع الاقتصادي “تنفيذ”، والتي تهدف إلى تحقيق التوظيف الأمثل للمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة على المستوى الطبيعي والتراثي والثقافي وغيرها، مؤكدا أن مشروع مجمع قريات السياحي المتكامل سينعكس إيجابا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي لاسيما على أهالي الولاية الذين سيستفيدون بشكل مباشر من المشروع.

مجمعات سياحية جديدة وقال معاليه: هناك مشروع مجمع سياحي متكامل آخر قريب من ولاية صور سيتم الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة بمساحة تبلغ 6 ملايين متر مربع ويوجد كذلك ثلاثة مشاريع سياحية أخرى حصلت على الموافقة منها مشروع في ولاية بركاء إلى جانب مشروع سياحي آخر حاليا في مرحلة التفاوض بمحافظة ظفار بـ “أفتلقوت” وهناك رغبة من قبل المستثمرين في إقامة مشروع سياحي متكامل في “المغسيل” بمحافظة ظفار.

من جانبه قال هلال بن خالد المعولي رئيس مجلس إدارة شركة قريات للتطوير: مشروع قريات السياحي هو أحدث مشاريع المجمعات السياحية المتكاملة المطروحة للتملك الحر على مستوى السلطنة منذ 7 سنوات، وقد تم اختيار موقع المشروع بعد دراسة متكاملة لجدوى التطوير وحاجة المنطقة إلى مثل هذه المشاريع، حيث أن ولاية قريات كانت ولاتزال أحد أبرز المقاصد السياحية للقاطنين في العاصمة مسقط وجوارها، فضلا عن قربها من مجموعة من أماكن الجذب السياحي مثل سد وادي ضيقة وهوية نجم ووادي شاب والجبل الأبيض وغيرها.

وأضاف: سيوفر المشروع البنية الأساسية الضرورية لتنشيط المنطقة سياحيا على المستويين المحلي والخارجي، وسيتضمن المشروع مجموعة من الفنادق بالإضافة إلى عدد من الوحدات السكنية والتجارية ومرسى بحري وغيرها من المرافق الداعمة، إلى جانب تركيزه على الجانب الترفيهي حيث سيتضمن مجموعة من المرافق التي تخدم هذا التوجه وتغني المواطن عن السفر للخارج للحصول على هذا المنتج السياحي الترفيهي.

بدوره أوضح المهندس عبدالرحمن بن عوض برهام الرئيس التنفيذي لشركة المدينة العقارية قائلا: تم تصميم المشروع بحيث يحقق مجموعة من الأهداف على المستويين الاقتصادي والاجتماعي، حيث سيعمل المشروع على تعزيز حضور ولاية قريات على خارطة الأماكن ذات الجذب السياحي في محيط العاصمة مسقط، الأمر الذي سيعود بقيمة مضافة كبيرة لسكان الولاية والولايات المجاورة لها، فضلاً عن فرص العمل التي سيوفرها المشروع بمراحله الثلاث سواء بشكل مباشر أو غير مباشر والتي ستكون الأولوية فيها لأبناء المنطقة، إلى جانب فرص الأعمال التي ستنشأ خلال فترة تطوير المشروع وبعد دخوله حيز التشغيل والتي ستكون الأولوية فيها أيضاً لرواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة”.

وأضاف: تتوزع أبرز مكونات المشروع على ثلاثة جوانب رئيسية، سياحية وسكنية وترفيهية، حيث تشمل المرافق السياحية إنشاء 3 فنادق بتصنيف 3 و4 و5 نجوم على التوالي وبإجمالي 750 غرفة، بالإضافة إلى ملعب جولف مكون من 9 حفر. أما الجانب السكني فيتضمن إنشاء أكثر 3000 وحدة سكنية متعددة المساحات تطرح للتملك الحر، فيما يضم الجانب الترفيهي حديقة مائية وممشى بوليفارد يضم مركزا تجاريا ترفيهيا مع مجموعة من المطاعم والمقاهي، بالإضافة إلى عدد من صالات السينما، وناد صحي متكامل. كما يتضمن المشروع تعزيز الفائدة من ميناء الصيد البحري وتطوير مرسى عائم لاستقبال سفن النقل البحري الذي سيسهل تنقل الزوار والسياح على حد سواء بين مسقط وجميع الموانئ السياحية وصولاً إلى مدينة صور.


أترك تعليقك