زوجان يقرران العيش وحيدين على جزيرة كندية

خطط زوجان كنديان، للبقاء وحيدين في جزيرة Little Bay الواقعة شرق كندا، بعدما غادر جميع سكانها.

  وأمهلت الحكومة الكندية، سكان جزيرة Little Bay لمغادرة منازلهم قبل قطع الكهرباء والمواصلات وباقي الخدمات ابتداءً من 31 ديسمبر الجاري، بعدما منحتهم تمويلاً يقدر بـ8.7 مليون دولار ضمن برنامج إعادة التوطين لمساعدتهم على الانتقال إلى مكان آخر في كندا. 

 وقبل انتهاء المهلة المحددة، غادر جميع سكان الجزيرة البالغ عددهم 71 مواطناً فقط، باستثناء الزوجين مايك وجورجينا بارسونز، اللذين رفضا مغادرة منزلهما وقررا إنفاق 50 ألف دولار؛ استعداداً للبقاء على الجزيرة.

 وبحسب صحيفة Daily mail البريطانية، جاء قرار السلطات الكندية بإعادة توطين سكان الجزيرة، في محاولة لتوفير تكاليف بقيمة 20 مليون دولار خلال العقدين القادمين، تحصلهم في الغالب من قطع خدمة العبارات الناقلة من وإلى الجزيرة.

وفي محاولتهما للبقاء في منزلهما على الجزيرة، خزن الزوجان الأدوية والسلع الجافة والمعلبة، وأصبح لديهما 6 ثلاجات مجمدة مليئة بالبروتين الكافي لهما لمدة عامين، كما أصبح لديهما 6 قوارب حال احتاجوا إلى الانتقال للبر الرئيسي؛ على الرغم من احتمال اضطرارهم إلى البقاء في الجزيرة لمدة تصل إلى 6 أسابيع بسبب تكون الجليد خلال فصل الشتاء.

 بدورها قالت جورجينا متحدثة عن قرارها وزوجها: لسنا متوترين على الإطلاق وما فعلناه قد يبدو غير واقعياً. وأضاف مايك: أصبحت المدينة أكثر هدوءاً ففي صباح كل يوم نشاهد أناس يستعدون للمغادرة.


أترك تعليقك