500 مليون دولار قيمة خسائر القطاع السياحى فى لبنان شهريا

 قال نقيب اصحاب المطاعم في لبنان طوني الرامي، إنه "في ظل الظروف التي يعاني منها لبنان نحن ندير أزمة"، لافتاً إلى أنه "في عام 2018، تدنى دخل القطاع السياحي ووصل إلى 6 مليار دولار، والآن خسائر القطاع السياحي بلغت 500 مليون دولار شهرياً، وهذا سيمتد سلباً على جميع القطاعات".

ولفت إلى أن الخطة التى سيتم تقديمها للحكومة اللبنانية تتضمن عدة حلول، منها تأجيل القروض المدعومة والغير مدعومة والفوائد المترتبة عليها لمدة سنة من تاريخ انتهاء الأزمة، إضافة إلى تأجيل المستحقات المالية المرتبطة بوزارة المالية والضمان الإجتماعي وفواتير الكهرباء والماء لمدة سنة، ويمكننا تسديدها بعد انتهاء الأزمة على دفعات".

كما أكّد رئيس نقابة أصحاب الفنادق بيار الأشقر، أنّ "القطاع السياحي تلقّى ضربته القاضية، وأنّ دخل الفنادق اليوم هو صفر"، لافتًا إلى أنّ "نسبة الفنادق الّتي تستقبل المغتربين العائدين لا تتخطّى الـ1% من القطاع، وقال أنّ "الصحف والمجلّات العالميّة تتحدّث عن ضربة عالميّة تلقّاها القطاع السياحي، لذلك تعمل الدول اليوم على دعم طيرانها الوطني ومن خلفه المؤسّسات السياحيّة.


أترك تعليقك