السياحة العالمية : 80 مليار دولار خسائر القطاع بسبب كورونا

قال دكتور سعيد البطوطى المستشار الاقتصادى لمنظمة السياحة العالمية أن خسائر قطاع السياحة فى 2020 ستتراوح من 850 مليون إلى 1,1 مليار سائح دولي، أما الايرادات السياحية فستتراوح خسائرها من 910 مليار دولار أمريكي إلى 1,2 تريليون دولار أمريكي.    ولفت إلى أن هناك انخفاض يقدر بنحو 2,7 تريليون دولار أمريكي في الناتج المحلي الإجمالي للسفر والسياحة، وتعرض 100 إلى 120 مليون وظيفة تعمل في السياحة بشكل مباشر للخطر.   واكد فى تصريحات اليوم ان تعليق الرحلات الجوية و إغلاق الحدود خلال موسم الذروة السياحي في الكثير من المناطق حول العالم يعد تقييد لم يسبق له مثيل في التاريخ.   وأشار إلى ان كل ذلك كلف الدول مليارات الدولارات، ونفد المال من شركات الطيران، وفقد الملايين من الأشخاص حول العالم وظائفهم - مما أدى إلى تحويل صناعة السياحة إلى واحدة من أكبر ضحايا فيروس كورونا المستجد COVID-19.   وقال ان هناك 217 دولة ومنطقة حول العالم فرضت قيود على السفر، نقسمها إلى أربع فئات، إغلاق حدود كلي أو جزئي: نفذته عدد 97 دولة تمثل 45% من الإجمالي، و تعليق الرحلات الجوية كليًا أو جزئياً: نفذته 65 دولة ومنطقة تمثل 30% من الإجمالي، وعمليات إغلاق حدود تستهدف مجموعة معينة من الجنسيات: فرضتها 39 دولة تمثل 18% من الإجمالي، و إجراءات أخرى مثل مطالبة الزائرين بالحجر الصحي: تنفذها 16 دولة تمثل 7% من الإجمالي.   وأشار إلى ان تلك القيود أثرت بشكل كبير على الرحلات الجوية التجارية، حيث انخفض متوسط عدد الرحلات التجارية يومياً من 100 ألف رحلة جوية يومياً خلال شهر يناير، إلى 78500 رحلة جوية يومياً خلال شهر مارس، ثم إلى 29400 رحلة جوية خلال شهر أبريل الماضي.    ومن المتوقع أن تسبب أزمة كورونا انخفاضاً في إيرادات ركاب الخطوط الجوية بمقدار 314 مليار دولار في عام 2020، أي بنسبة انخفاض55% مقارنة بالعام السابق 2019.   أيضاً من المتوقع أن ينخفض الطلب على الرحلات الجوية للركاب لمدة عام كامل (محلياً ودولياً) بنسبة 48% مقارنة بعام 2019.


أترك تعليقك