الأرشيف

افتتاح معرض “رمسيس وذهب الفراعنة” بمتحف هيوستن للعلوم الطبيعية بالولايات المتحدة

افتتح الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أمس الجمعة، معرض الآثار المؤقت "رمسيس وذهب الفراعنة"، بمتحف هيوستن للعلوم الطبيعية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور عالم الآثار الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق والسفير خالد رزق القنصل المصرى فى هيوستن، ولمياء كامل مساعد وزير السياحة والآثار للترويج السياحي، بالإضافة إلى مجموعة من علماء المصريات ورجال الأعمال والمسئولين والشخصيات العامة ورجال السياسة والثقافة.

افتتح الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، أمس الجمعة، معرض الآثار المؤقت "رمسيس وذهب الفراعنة"، بمتحف هيوستن للعلوم الطبيعية بالولايات المتحدة الأمريكية، وذلك بحضور عالم الآثار الدكتور زاهي حواس وزير الآثار الأسبق والسفير خالد رزق القنصل المصرى فى هيوستن، ولمياء كامل مساعد وزير السياحة والآثار للترويج السياحي، بالإضافة إلى مجموعة من علماء المصريات ورجال الأعمال والمسئولين والشخصيات العامة ورجال السياسة والثقافة.

 

وأوضح الأمين للعام للمجلس الأعلى للآثار، أن المعرض لاقى اهتماما كبيرا قبل الافتتاح الرسمى والمقرر له اليوم السبت 20 نوفمبر، لافتا إلى أنه قام بمتابعة كافة التجهيزات المتعلقة بالمعرض والتي من بينها فتارين العرض واللوحات التعريفية والإرشادية والإجراءات التأمينية والاحترازية المطبقة، بما يساهم في نجاح المعرض وخروجه بالشكل الأمثل بما بتناسب مع أهميته ليكون خير دعاية للمقصد السياحي المصري.

ومن جانبه أعرب الدكتور زاهي حواس عن سعادته بالمعرض وطريقة عرض القطع الأثرية به، واصفا إياه بأجمل المعارض التي أقيمت للآثار المصرية بالخارج حتى الآن، بالإضافة إلى عرضه مجموعة من الفيديوهات تحكي تاريخ الملك رمسيس الثاني والمعارك الحربية التي قادها وعلى رأسها معركة قادش، فضلا عن الزيارات الإفتراضية بالمعرض والتي تأخذ الزائر في رحلة مع الملك رمسيس الثاني وتاريخه.

وأشارت لمياء كامل إلى أن القاعة المقام بها المعرض تم تزويدها بعدد من شاشات العرض والتى سوف تعرض فاعلية الترويج السياحي لمحافظة الأقصر "طريق المواكب الملكية" المعروف باسم طريق الكباش والمقرر لها يوم 25 نوفمبر الجاري، حتى يتسنى لزوار المعرض مشاهدة هذا الحدث العالمي.

 

وأشار منظموا المعرض أنه تم بيع 8 آلاف تذكرة خلال الساعات القليلة الأولى من الإفتتاح  ومن المتوقع أن يزور المعرض نحو 700 ألف زائر خلال مدة إقامته في هيوستن.

جدير بالذكر أن مساحة القاعة المقام بها المعرض تبلغ نحو 3 آلاف متر مربع، ويضم المعرض 181 قطعة أثرية، تبرز بعض الخصائص المميزة للحضارة المصرية القديمة وخاصة في عصور الدولة الوسطى والحديثة وحتى العصر المتأخر، من خلال مجموعة من التماثيل والحلي وأدوات التجميل واللوحات والكتل الحجرية المزينة بالنقوش، وتماثيل لبعض المعبودات على هيئة طيور وحيوانات، بالإضافة إلى بعض التوابيت الخشبية الملونة، ومن المقرر أن يستمر المعرض بمتحف هيوستن لمدة 6 أشهر، ثم ينتقل بعدها للعرض بسان فرانسيسكو لمدة 6 أشهر أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى