الأرشيف

الحرائق ضربة جديدة للسياحة في أوروبا بعد كورونا

 اتسع نطاق حرائق الغابات في جنوب تركيا بشكل دفع السائحين في منتجعات بحر “إيجة” للفرار بواسطة قوارب الإنقاذ. وأفادت وسائل إعلام تركية ودولية بأن سفن خفر السواحل التركية وقوارب خاصة قامت بعمليات إجلاء للمصطافين من الشواطئ، بعد أن هددت حرائق الغابات الفنادق في منتجع “بودروم” على بحر “إيجة”.

 اتسع نطاق حرائق الغابات في جنوب تركيا بشكل دفع السائحين في منتجعات بحر “إيجة” للفرار بواسطة قوارب الإنقاذ. وأفادت وسائل إعلام تركية ودولية بأن سفن خفر السواحل التركية وقوارب خاصة قامت بعمليات إجلاء للمصطافين من الشواطئ، بعد أن هددت حرائق الغابات الفنادق في منتجع “بودروم” على بحر “إيجة”.

حرائق الغابات

وأظهرت مقاطع فيديو على الإنترنت أشخاصاً يهرولون بحقائبهم داخل المنتجعات السياحية، بينما يتصاعد الدخان الناتج من حرائق الغابات التي اندلعت الأسبوع الماضي، وسط موجة حر شديدة تجاوزت 40 درجة مئوية، اجتاحت جنوب شرقي أوروبا. وأفادت وكالات الأنباء بأن ستة أشخاص لقوا مصرعهم، واحتاج أكثر من 500 للعلاج في المستشفيات داخل بلدات تركيا المطلة على البحر المتوسط.

إجلاء أكثر من 100 سائح

وذكرت صحيفة “الغارديان”، البريطانية أنه تم إجلاء أكثر من 100 سائح روسي من “بودروم” ونقلهم إلى فنادق جديدة. ويُظهر أحد مقاطع فيديو حريق “بودروم” الذي تم تصويره من البحر ذهول السائحين من سرعة انتشاره، إذ قال رجل كان يساعد في عمليات الإخلاء، “إنه أمر لا يُصدق، كيف جاءت هذه النار بهذه السرعة في خمس دقائق؟ “.

 وتظهر صورة نشرتها الصحيفة نقلاً عن وكالة الأناضول التركية الرسمية، مصطافين يعومون داخل البحر وهم يشاهدون الدخان الكثيف المتصاعد من الغابات المحترقة في منطقة “مارماريس” في “موغلا”، وسط جهود مروحيات الإطفاء للتعامل مع الحرائق.

أجزاء من اليونان وإيطاليا

وذكرت الصحيفة أيضاً أن حرائق الغابات اندلعت في أجزاء محدودة من اليونان وإيطاليا، وتم إخلاء أربع قرى في الجبال المحيطة بمنطقة “باتراس” غرب اليونان، بينما نُقل 150 شخصاً في صقلية إلى مناطق آمنة بعيداً من بلدة “كاتانيا”.

وأظهرت صور التقطت بالأقمار الاصطناعية وصول الدخان المنبعث من “أنطاليا” و”ميرسين” في تركيا، إلى جزيرة قبرص التي تبعد حوالى 150 كيلومتراً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى