الأرشيف

بالصور ..تعرف علي سر”أضواء مارفا” التي حيرت العالم

" أضواء مارفا" أو " أنوار مارفا الشبحية".. التلال المغناطيسية أو تلال الجاذبية.. هي أوهام بصرية يكون فيها الطريق الذي يبدو وكأنه منحدر صعوداً بسبب المناظر الطبيعية المحيطة ينحدر فعلياً إلى أسفل لذلك يبدو أن السيارات والحافلات والمركبات الأخرى تتحرك صعوداً في تحد للجاذبية.

" أضواء مارفا" أو " أنوار مارفا الشبحية".. التلال المغناطيسية أو تلال الجاذبية.. هي أوهام بصرية يكون فيها الطريق الذي يبدو وكأنه منحدر صعوداً بسبب المناظر الطبيعية المحيطة ينحدر فعلياً إلى أسفل لذلك يبدو أن السيارات والحافلات والمركبات الأخرى تتحرك صعوداً في تحد للجاذبية.

تلك الظاهرة التي عجز جميع الخبراء والمتابعين عن وجود تفسير منطقي لها؛ فهي عبارة عن ومضات وفلاشات ضوئية غامضة يتم رصدها في المنطقة الصحراوية خارج بالقرب من قرية " مارفا" التابعة لولاية تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية، والتي حيرت الناس لأجيال عديدة متعاقبة.

وهناك العديد من الشواهد التي تشير إلى أن أضواء مارفا تلوح في الافق عبر السماء المحيطة بقرية مارفا وتظهر كأنها نقط صغيرة في السماء وليس لها لون موحد أو ثابت؛ فهي تظهر على كافة الاشكال والألوان، وكما أشارت التقارير، قد تظهر بعض هذه الأنوار بشكل متباعد غير مترابط، ثم تندمج أو تطفو في الهواء فوق منطقة تعرف باسم " ميتشل فلات" .

لا يمكن لأحد ممن يرصدون تلك الظاهرة الغامضة أن يتنبأ بوقت ظهور تلك الأنوار أو حتى تحديد موعد حدوثها، وقد أطلق عليها السكان الأصليون ظاهرة " النجوم المتساقطة" ، وأول رصد لتلك الظاهرة الغامضة حدث خلال عام 1883 ميلادياً، عندما ادعى أحد رعاة الأبقار الذي يدعى " روبرت اليسون" انه رأى أضواءً تلمع في السماء بلا مصدر واضح عندما كان يقود قطيعه في ذات المنطقة، واعتقد البعض أنها أنوار ألهبة النيران لبعض المخيمات القريبة، لكن مع البحث لم يكن هناك أي أثر لنيران أو رماد تخييم في أي مكان، وحتى خلال الحرب العالمية الثانية، حاول بعض الطيارين تحديد مصدر هذه الأضواء لكن هذا لم يقدهم إلى اي مكان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى