تجارب سائح

تعرف على أسهل الدول الاوروبية التي تمنح تأشيرات العمل

خاص: جوليا كاربوناري

المعروف أن أوروبا مكان يصعب على غير مواطنيه الانتقال إليه لأجل العمل، وبعض الدول الصغيرة جدا في القارة العجوز مثل ليختنشتاين والفاتيكان مثلا، لديها بعض قوانين الهجرة الأكثر صرامة في العالم.

ولكن دولا أخرى في أنحاء أوروبا تواجه نقصا حادا في القوى العاملة، وهو ما أحدث اضطرابا كبيرا خلال الأشهر الأخيرة. لقد أصبحت عديد الدول تيسر الآن انتقال العمال الأجانب إلى الاتحاد الأوروبي لأجل العمل. وفيما يلي قائمة للدول التي يسهل فيها العثور على تأشيرة عمل لغير المواطنين الأوروبيين.

ألمانيا
أطلقت ألمانيا مؤخرا “بطاقة فرصة”، لجلب العمال المهاجرين من ذوي المهارات، مستخدمة نظام النقاط، الذي يسمح للباحثين عن عمل في ألمانيا بالانتقال إليها قبل العثور على عمل أو تدريب، والتقدم بطلب الحصول عليه من الخارج. 

ويشترط أن يكون عمر المتقدم بالطلب أقل من 35 سنة، ويحذق إلى حد ما التحدث باللغة الألمانية حتى يستطيع التواصل والعيش في البلد، وأن تكون له خبرة مهنية لا تقل عن 3 سنوات من وقت تقديم سيرته الذاتية.
ويحتاج المتقدم بطلب العمل أن يستظهر بوثائق تثبت قدرته على دفع نفقات المعيشة، طيلة الفترة التي يقيم فيها في ألمانيا قبل العثور على عمل.

الدنمارك
بدورها تجد الدنمارك نفسها في حاجة ماسة للعمل من مختلف الاختصاصات الصناعية، وهي تبحث عن مهنيين من دول أخرى، من مجالات العلوم والهندسة والقانون والرعاية الصحية، والمدرسين وأخصائيي تكنولوجيا المعلومات والكهربائيين والحدادين وعمال المعادن.
وتوجد قائمة كاملة للمهنيين المطلوبين في البلاد من ذوي التعليم العالي وقائمة لذوي المهارات، نشرتها الوكالة الدنماركية للانتداب الدولي والاندماج، منذ الأول من يوليو تموز، وهي سارية المفعول حتى نهاية شهر كانون الأول ديسمبر من العام الحالي.

وفي حال الحصول على عمل واحد مدرج في القائمتين، يمكن التقدم للحصول على الإقامة في الدنمارك ورخصة العمل. وستكون شهادة الإقامة سارية المفعول كامل فترة ممارسة المهنة، إذا كانت مدة العقد أقل من أربعة أعوام، أو ستكون صالحة أربعة أعوام أخرى، إذا كانت مدة العقد أطول.
وإذا تقدمت بطلب الوظيفة انطلاقا من الخارج، يتم منحك تصريحا بالإقامة ساري المفعول مدة شهر، قبل أن تباشر عملك، حتى تستطيع الاستقرار في البلد، شرط أن تثبت استطاعتك بإعالة نفسك طيلة تلك الفترة. وتوجد حاليا وفق إحصائيات دنماركية أكثر من 71 الف وظيفة شاغرة في القطاع الخاص في الدنمارك، معظمها في العاصمة كوبنهاغن.

كوبنهاجن

أيرلندا
يعتبر الحصول على تأشيرة عمل في أيرلندا سهلا نسبيا، ويوفر هذا البلد عددا من الخيارات التي تتراوح من المدى القصير إلى المدى الطويل. وفي حين أنه يتعين العثور على عمل قبل التقدم لطلب الوظيفة، تسعى الدولة إلى جلب العمال المهاجرين وملئ الوظائف الشاغرة في قطاعات تشكو من نقص كبير.
ولأيرلندا نوعان من تأشيرات العمل: تصريح توظيف المهارات الحيوية، وتصريح التوظيف العام. ويتعلق النوع الأول بالمهن التي تعد حيوية لنمو الاقتصاد الأيرلندي، بينما يتعلق الثاني بمختلف أنواع الوظائف. وبمجرد الحصول على هذه التصاريح يصبح من السهل نسبيا للأشخاص التقدم بطلب الحصول على الإقامة الدائمة في البلاد.
كذلك تقدم أيرلندا تأشيرات عطلة عمل إلى مواطني الأرجنتين وأستراليا وكندا والتشيلي، وهونغ كونغ واليابان ونيوزيلندا وكوريا الجنوبية وتايوان والولايات المتحدة الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و30 سنة أو 35.

وبموجب هذه التأشيرة يمكن للعمال المهاجرين البقاء في البلاد مدة تزيد عن 12 شهرا، باستثناء الكنديين الذين يمكنهم البقاء مدة تزيد عن سنتين.

البرتغال
أطلقت البرتغال مؤخرا تأشيرات متوسطة المدى للعمال الذين يعتزمون البقاء في البلاد مدة موسم واحد. ويمقتضى تأشيرة العمل البرتغالية، يسمح لك بالبقاء والعمل في البلاد لمدة أقصاها تسعة أشهر. ويسمح لك أيضا بالعمل لفائدة أكثر من مؤسسة، ما دام العمل موسميا. وأي تأشيرة أخرى طويلة الأمد، فهي مرتبطة بطبيعة المهنة التي تمارسها.
والمعروف أن تقديم المطالب يستغرق أشهرا عدة قبل أن تتم الإجراءات بالكامل، ولكن ما إن تحصل على عمل، حتى يسمح لك بالبقاء في البرتغال من سنة إلى سنتين.
ويمكن للأشخاص الذين يقضون خمس سنوات في البرتغال التقدم بطلب الإقامة الدائمة، والتي لن يكونوا بعدها في حاجة إلى التقدم بطلب تأشيرة عمل

فنلندا

فنلندا
من جانبها أطلقت فنلندا عملية مسار سريعة من أسبوعين، لجلب الكفاءات العالية وعائلاتهم إلى البلاد. وتحدد الحكومة الفنلندية هؤلاء الذين يمكنهم الاستفادة من هذه الخدمة بالأخصائيين وباعثي المؤسسات الناشئة. ويتعين على غير المنتمين إلى الاتحاد الأوروبي من العمال بعد ثلاثة أشهر التقدم بتصريح إقامة.
الى ذلك أعلنت بلدان أخرى داخل الاتحاد الأوروبي منها إسبانيا وإيطاليا مؤخرا، أنها تعمل على منح مزيد الفرص لفائدة العمال من خارج الاتحاد الأوروبي، وأنها ستنشر قريبا قائمات في الوظائف التي فيها شغور، والتي يرغب العمال بتعميرها.

زر الذهاب إلى الأعلى