صور خيالية تكشف سحر "ألبانيا " جوهرة البلقان والخطوط التركية تنقل السياح السعوديين إليها

 بلد مليء بالجمال الطبيعي والحيوية الثقافية، ويتميز بالأمان وود السكان المحليين، وألبانيا لديها هواء نقي مريح ومجموعة من أروع الشواطيء على الإطلاق.

 السياحة في البانيا

 يمكنك التجول في مدينة تيراناو هي عاصمة ألبانيا  تعتبر نقطة انطلاق لكثير  من الناس، تضمن مجموعة من أفضل أماكن البلاد للاستكشاف وموطن لعدد قليل من المعالم السياحية الشهيرة، مثل مسجد أدهم باي منذ القرن الثامن عشر  الذي يعتبر أحد الأماكن التي تستحق الزيارة.

 وربما تعبر ساحة سكانديربيرج وهي واحدة من أهم الأماكن في المدينة، وهي المكان الذي يمكنك أن تجد فيه المتحف الوطني التاريخي أيضاً، وفي قلب الساحة أو الميدان أي في قلب المدينة سوف تجد تمثال تاريخي للبطل القومي الألباني سكانديربيرج.

بيرات: تقع في وسط ألبانيا، ويُعتقد أنها واحدة من أقدم المدن في البلاد وتعرف أكثر بإسم مستعار وهو المدينة ذات الألف نافذة، ولقد اكتسبت ذلك الاسم بسبب الخليط العجيب من الهندسة المعمارية العثمانية والألبانية، وتقع فيها قلعة قديمة للغاية يصل تاريخها إلى قرون غابرة، ولا تزال موطن لمئات من الناس وقد تم اضافة بيرات إلى قائمة مواقع ​اليونسكو​ للتراث العالمي عام 2008.

 لابد من زيارة  مدينة ​ساراندا​ و هي واحدة من أهم المواقع السياحية في ألبانيا، فقد خضعت المدينة لكمية هائلة من التطور والتحديث في السنوات العشرين الماضية، المدينة هي موطن لبعض من أكثر الشواطىء التي لا تُنسى في ألبانيا، في حين تحتوي المدينة على  القلعة وهي واحدة من أفضل الأماكن للسياحة في ساراندا، حيث يتدفق الناس إلى هناك للاستمتاع بغروب الشمس، وتقع المدينة عبر ​البحر الأيوني​ بالقرب من جزيرة كورفو اليونانية الشعبية.

 اما مدينة شقودرة فهي أكبر مدينة في شمال ألبانيا، وتعتبر العاصمة الثقافية للبلاد ويرجع السبب لاستضافتها أحداث هامة كثيرة مثل الكرنفال ويوم البحيرة ومهرجان الطفل، في حين أنها أيضاً موطن لقلعة تاريخية مشهورة وبارزة لدورها الهام خلال حرب البلقان الأولى، كما أن المدينة تضم بحيرة رائعة وفريدة للغاية، وفيها أيضاً قلعة أخرى من القرون الوسطى ومسرح شهير وسوق غني ومطاعم تقدم أفضل وأشهى الأطباق الالبانية الشهيرة والمميزة.

 وحتما لابد لك من زيارة مدينة ​فلوره​ في الجنوب الغربي من ألبانيا، وهي منتجع ساحلي ذا شعبية كبيرة لدى السكان المحليين والسياح على السواء، ولطالما إشتهرت بإنتاج الزيتون حيث يُعتقد أنها تحتوي على 280 ألف شجرة زيتون، كما أنها لديها الكثير من المعالم التاريخية الهامة ولكن أكثرهم شهرة هو مبنى إعلان الاستقلال، الذي تم إعلان استقلال ألبانيا فيه قبل 100 عام، ولذلك فإنه تم إنشاء نصب تذكاري مخصص لهذه اللحظة الحاسمة في تاريخ ألبانيا.

وحسب الارقام المتوافرة فان الخطوط التركية تقوم  بنقل ما يزيد عن 50 % من السياح من دول مجلس التعاون الخليجي  في عام 2017 ومن المتوقع ان تزيد  نسبة الزيارة بعد ان اعلنت سفارة جمهورية ألبانيا في الرياض عن إلغاء تأشيرة الدخول للمواطنين السعوديين بدءاً من أول إبريل القادم الموافق ١٣ رجب ١٤٣٩ وحتى أكتوبر ٢٠١٨ الموافق ١٥ محرم ١٤٤٠ دون النظر لتأشيرة الشنجن المتعدد "الاتحاد الأوروبي" الذي كان شرطاً للسماح بالدخول أو لحاملي التأشيرة المسبقة.

جاء ذلك القرار بعد نشر الحساب الرسمي للسفارة الألبانية بالرياض عبر موقع تويتر لهذا الأمر..

وتُعتبر ألبانيا إحدى أهم الوجهات السياحية التي تجذب ما يزيد على ٥٤ ألف سائح سعودي سنوياً، إضافة إلى رجال الأعمال ومشروعاتهم الاقتصادية.

 


صور مرتبطة

أترك تعليقك