“طريق القهوة ” طريقة جذب سياحية جديدة في نيكاراغوا

ليست من الأماكن الشهيرة جدًّا ومع ذلك تعتبر نيكاراغوا واحدة من أجمل المناطق السياحية في العالم، وتعرف بمساحاتها الخضراء البديعة وتضم بحيرة بركانية مميزة في منطقة تسمى مسايا بالقرب من غرناطة، وتشتهر أيضًا بمساراتها الجميلة من قبيل طريق البراكين وطريق المياه، واليوم تقدم لزوارها طريقًا جديدًا هو طريق القهوة الذي سيعزز استكشاف الشمال في هذه الجوهرة بأمريكا الوسطى.

ض

 

طريق القهوة يغطي خمس مقاطعات في نيكاراغوا، وهي إستيلي، خينوتيغا، مادريز، ماتاغلبا ونويفا سيغوفيا، وتم تطويره من أجل إثراء مزيدٍ من التنوع الإيكولوجي والثقافي والسياحي في المنطقة، ويتيح للزوار فرصة استثنائية لاستكشاف مزارع البن والتبغ، مع إقامةٍ مميزة في بيوت الضيافة التقليدية والفنادق الصغيرة التي حافظت على بساطتها وأصالتها.

q

وأثناء عبور القرى الساحرة، سيحظى الزوار برحلةٍ أخّاذة بين المحميات الطبيعية المبهرة، لاستكشاف الحرف المحلية، والمذاقات الجديدة والغير مألوفة التي تثريها الأطباق المحلية المصنوعة من الذرة. وفي ماتاغلبا سيفهم السائح جيدًا أن تاريخ المنطقة مرتبط ارتباطًا وثيقًا بإنتاج التبغ والحبوب، خاصةً بعد اكتشاف المتحف الوطني للقهوة، في حين تعتبر خينوتيغا المكان المثالي لاختبار وتذوق القهوة الأكثر شهرة.

ض

وعندما نقول إستيلي، فإن أول ما يخطر ببالنا هو المناظر الطبيعية الفاتنة، والمتنزهات البهيجة من قبيل سيرو Tisey-لا Estanzuela، ميرافلوريس-Moropolente، Canta جالو ولا Patasta، ضمن بيئة متميزة تأسر كل الزائرين وعشاق الطبيعة وحتى المحليين الذين اعتادوا رؤية المكان.

q

أما مادريز فتشتهر بمعجناتها اللذيذة التي ترضى كل الذواقة  الباحثين عن  التميز، ويمكن تناولها مع فنجان من القهوة اللذيذة. ومدينة نويفا سيغوفيا، الثورية  التي تفخر بتاريخها العريق والجدير بالاستكشاف، وهو المكان الذي يتيح لك الفرصة المثالية للتعرف على ثقافات الشعوب الأصلية بما في ذلك مجتمع تشوروتيغا الذي حافظ على التقاليد التي تنعكس في الحرف الغنية.

ض

وأشارت السلطات أن الطريق الجديد يستقطب هذا العام 20٪ من السياح، وصرح هارولد راموس أوروزكو، رئيس شبكة نيكاراغوا للسياحة الريفية RENITURAL، أن المسار الجديد نجح في استقطاب 6000 سائح خلال الأشهر الأولى من افتاحه، منهم 50٪ من الزوار المحليين، و30٪ من السياح القادمين من أمريكا الوسطى، و 10٪ من الزوار الأمريكيين و 9٪ من الرحالة الأوروبيين و 1٪ من سياح أمريكا الجنوبية، وأن هؤلاء السياح ينفقون حوالي 40  إلى 45 دولار  في اليوم الواحد.

ض

 


أترك تعليقك