كاي وينكلر: الدوحة.. قبلة المسافرين من جميع أنحاء العالم

كشف كاي وينكلر مدير عام فندق فيرمونت كوازار اسطنبول، عن افتتاح الأخير أبوابة أمام الجمهور والمقيمين من مختلف انحاء العالم في السادس عشر من شهر يناير الحالي، لافتا الى أن الفندق انتهي من كافة الاستعدادات من اجل استقبال الضيوف.

وقال وينكلر في حوار خاص مع مجلة سفاري أن الفندق يضم 209 غرفة منها 25 جناحا و40 غرفة ذهبية، كما يقدم أجنحة واسعة وشاملة مع إطلالة بانورامية بزاوية 180 درجة على مضيق البوسفور والضفة الآسيوية لاسطنبول والقباب والأبراج التاريخية لشبه الجزيرة، مضيفا ان الفندق يقدم لضيوفه أسرع خدمة للإنترنت في المدينة، مع خدمة واي فاي، ونادي صحي يمتد على مساحة  2000 متر مربع والتي تعيد احياء تقليد الحمام التركي، جنبا الى جنب مع الخدمات الفندقية الاخرى. والى نص الحوار

ما هي أهم مميزات فيرمونت كوازار اسطنبول من حيث الموقع والخدمات المقدمة للعملاء؟

اسمحوا لي أولا أن أتحدث بإيجاز عن فيرمونت للقراء الذين لا يعرفون هذه العلامة التجارية، لدينا أكثر من 70 فندقا عالميا، والمزيد قيد التطوير، وتضم مجموعة فيرمونت بعض الفنادق الأكثر شهرة في العالم، كما تشمل هذه المجموعة الهائلة فندق بلازا في نيويورك، وفندق سافوي في لندن، وفيرمونت غراند ديل مار، وفيرمونت النخلة في دبي، وفندق فيرمونت بيس في شنغهاي، وفيرمونت سان فرانسيسكو وفيرمونت لو شاتو فرونتيناك في كيبيك سيتي، ويضاف الآن الى هذه المجموعة المتيمزة فندق فيرمونت كوازار  إسطنبول.

سيفتتح فيرمونت كوازار اسطنبول أبوابه يوم 16 يناير 2017 في ميجيدييكوي سيسلي في اسطنبول، وهي منطقة في وسط المدينة تتميز بسهولة الوصول إلى وسائل النقل العام الذي يربط المدينة بالمناطق الثقافية والتجارية والسياحية وكذلك الطرق السريعة وجسر البوسفور. وهي كذلك على مقربة من مراكز التسوق المعروفة في المدينة مثل كانيون، ومركز زورلو وبمسافة سيرا على الأقدام إلى مركز التسوق جواهر.

نأمل أن نساهم في تطوير هذه المنطقة حيث يعد احدث “شبكة محلية” جزءا حيويا من فلسفة فيرمونت. ومن المعروف أن فيرمونت يؤمن أماكن وخدمات مترابطة، وبالتالي يسهل على العميل التنقل في المدينة والشعور بنبضها. وقد تم تصميم الأنشطة والمطاعم وصالة شاي وخدمة سبا تماشيا مع هذه الفكرة.

فيرمونت اسطنبول يجمع بين الطابعين الفاخر والتجاري فضلا عن عشرات السنوات من التراث في كرم الضيافة والخدمات المشخصة والمترابطة محليا. يقع الفندق على مفترق الطرق الرئيسية في اسطنبول مع سهولة الوصول إلى المطارات، والمعالم السياحية في المدينة، ومراكز التسوق والمناطق التجارية، وبالتالي فان فيرمونت كوازار  يوجد في قلب المدينة.

نحن أيضا نعرف عن المدينة من خلال مجموعة متنوعة من الخدمات مثل فيرمونت الصالة الذهبية، وهي عبارة عن فندق داخل الفندق للباحثين عن التميز المطلق. نادي فيرمونت الرئيس، وهو برنامج الولاء الذي يضم ملايين من الأعضاء من جميع أنحاء العالم، ويوفر فوائد رائعة مثل «فيرمونت فيت» الذي يؤمن للعملاء فرصة تجربة ملابس وأحذية ريبوك ما يغنيهم عن التفكير بحملها.

كم يبلغ عدد الغرف والأجنحة في فندق فيرمونت كوازار  اسطنبول؟ وما هي محتويات كل منهم؟

في المجموع لدينا 209 غرفة منها 25 جناحا و40 غرفة ذهبية. لدينا أيضا 64 إقامة سكنية تابعة لفيرمونت والتي ستكون عملية ومؤهلة لاستقبال العملاء في الربع الثاني من 2017 وهي تقدم خيارا مثاليا للإقامة الطويلة. لدينا غرف مطلة على المدينة وأخرى على مضيق البوسفور. للمسافرين الباحثين عن الأفضل على الاطلاق، نقدم أجنحة واسعة وشاملة مع إطلالة بانورامية بزاوية 180 درجة على مضيق البوسفور والضفة الآسيوية لاسطنبول والقباب والأبراج التاريخية لشبه الجزيرة. من أجل التمتع كاملا بمنظر خلاب، تحتوي جميع الأجنحة على شرفات خاصة كبيرة، مما يجعلها مثالية لتناول القهوة في الصباح الباكر عل سبيل المثال. ومن أجل ضمان إقامة خالدة في الذاكرة، يستفيد جميع المقيمين في الأجنحة من الامتيازات الخاصة بالصالة الذهبية. وتعتبر الغرف الفردية، والأجنحة المزدوجة و “جناح فيرمونت سجنتشور تيراس” حلا مثاليا للعائلات الكبيرة في حين تعد الأجنحة المزدوجة الرئيسية الخيار الأفخم حيث يشمل منطقة فسيحة لتناول الطعام مع إمكانية تحويلها إلى منطقة اجتماع، في حين تشكل الشرفة الكبيرة مكانا مثاليا للتأمل ومشاهدة البوسفور والقباب والمآذن في شبه الجزيرة التاريخية.

قطاع الفنادق يعتمد على تقنيات متقدمة لتلبية طلبات العملاء، ما هي أهم الخدمات التي يقدمها الفندق لعملائه؟

بما أن فيرمونت كوازار  اسطنبول فندق بني حديثا فإنه يستخدم كل جديد من حيث التكنولوجيا في الغرف وجميع البنى التحتية، ويقدم لضيوفه لوحات الكترونية في جميع الغرف، وأسرع خدمة للإنترنت في المدينة، مع خدمة واي فاي على سبيل المثال لا الحصر. بخصوص اللمسات الشخصية التي تمثل الكثير من الفرق في صناعتنا، أذكر الخدمة الملكية، حيث يسهرون العاملون بالفندق على رعاية الضيوف وتوجيه طلباتهم إلى الإدارات المختصة لتسهيل المور على ضيوفنا. بإمكان عملائنا الحصول على كل متطلباتهم من خلال فريق الخدمة الملكية. لدينا فريق رائع للخدمات الفندقية المتنوعة وهو يساعد الضيوف على الاستمتاع كليا بالمدينة والاتصال بمختلف مرافقها بطريقة فعالة. ويعتني الفريق في الصالة الذهبية بضيوفنا في الطابق الذهبي. كما ترون هناك مجموعة متنوعة من الفرق لضمان خدمة مثالية بضيوفنا والاستجابة لجميع احتياجاتهم ومتطلباتهم في الوقت المناسب.

أود أن أشير أيضا إلى أن مطاعمنا تقدم مجموعة متنوعة من المطابخ. سيفتح مطعم ايلا في أبريل، وهو يقدم المأكولات التركية الأصيلة القادمة من البحر الأبيض المتوسط والبحر الأسود، ويجمع بين المواد الموسمية وأفضل المكونات من مصادر محلية من مطبخ أوجكبشي لخلق تجربة ترفيهية فريدة من نوعها للضيوف. عندما يكون الجو حارا تفتح الجدران الزجاجية على الفناء للتمتع بأجواء الهواء الطلق. كما تعلمون، أوجكبشي مطبخ تركي متميز بلمسة محلية خاصة وأعتقد أنه سينال رضا ضيوفنا القطريين. من جهة أخرى، لدينا محطات أنيقة ومناسبة لتناول الطعام والاسترخاء في أي وقت من النهار، وهي تربط الغرب والشرق من خيارات موسمية طازجة ودقيقة يحضرها الطهاة مباشرة في محطات الطهي. ولدينا مطعم دمليك وهو انعكاس حديث لثقافة الشاي والقهوة التقليدية في تركيا، ويجمع بين أفضل نكهات الشاي التركي والمعجنات والحلويات المحلية التي أعتقد ستصبح المفضلة لدى الضيوف القطريين.

بالنسبة للضيوف الذين يرغبون في الاسترخاء على الطريقة التركية نوفر ويلو ستريم سبا الممتدة على مساحة  2000 متر مربع والتي تعيد احياء تقليد الحمام التركي وتضم «علاجات الحمام» الأصيلة مثل تلك التي تتكون من  القهوة التركية والعسل.

كيف تنظرون إلى سوق السياحة في قطر وما هي خططكم لجذب السياح القطريين للنزول بفندق فيرمونت كوازار  اسطنبول؟

من المعروف أن السياح الشرق أوسطيين يأتون من جميع أنحاء المنطقة إلى تركيا، وخاصة الى اسطنبول. ينطبق هذا كذلك على القطريين. بسبب القرب الثقافي، وعروض الطهي الرائعة في المدينة، وأماكن التسوق والمناخ الجميل، تقدم اسطنبول خيارات عديدة للضيوف القطريين. لذلك فان زملائنا في فريق المبيعات يركزون على تنظيم زيارات منتظمة لبلدكم جميل، لربط الاتصال بوكالات السفر، وحضور الفعاليات والمعارض. نحن أيضا نركز جهودنا أيضا في الدعاية. أعتقد أن غرفنا الفسيحة وخصوصا الأجنحة الكبيرة ستؤمن لضيوفنا القطريين جوا مريحا جدا مع الاستمتاع بمشاهدة قباب قصر توبكابي، والتمتع بالطقس الجميل وارتشاف فنجان من القهوة التركية في الشرفات المتوفرة في جميع الأجنحة وبعض الغرف.

ماذا عن العروض والمنتجات التي سيقدمها الفندق للزوار من قطر ودول مجلس التعاون الخليجي عند افتتاحه، وهل تناسب الأسر من الخليج؟

بمناسبة الافتتاح، لدينا “عرض خاص بالافتتاح” لفترة زمنية مدتها ثلاثة أشهر فقط. وهو عرض مصمم خصيصا للاحتفال بإطلاق فندق فيرمونت الأول في تركيا، ويقدم 20٪ خصم من أفضل الأسعار المتاحة بالإضافة الى بوفيه الإفطار في مطعم ستيسون وتحليات محلية أثناء تسجيل الوصول. كما نقدم لضيوفنا جولة خاصة في الفندق وخدمة صف السيارات مجانية، وأخيرا ليس آخرا؛ إمكانية تسجيل المغادرة على الساعة 3 مساء. مع قدوم العطل المدرسية، يشكل هذا العرض الترحيبي فرصة لطيفة.

أعتقد أيضا أن ضيوفنا القطريين وجميع المسافرين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي القادمين للعمل سيجدون فندقنا مريحا للغاية حيث يقع في وسط المدينة ووعلى مسافة قريبة جدا من منطقتي مسلك وليفنت للأعمال. النزلاء الباحثين عن وسائل الترفيه لديهم فرصة للتمتع بالتسوق في هذه الأثناء واستخدام المترو إذا كانوا يريدون تجنب حركة السير الكثيفة.

هل لديكم أي خطة لفتح مكتب تمثيلي لفيرمونت كوازار  اسطنبول في قطر من أجل الترويج للفندق؟

نحن نركز الآن أكثر على البيع عبر الهاتف والرحلات الخاصة بالمبيعات، وجولات المدير العام، ونحن نبذل قصارى جهدنا للتواجد في قطر في مناسبات عدة بفضل فريق المبيعات من ذوي الخبرة وذلك سواء على المستوى الصناعي أو الحكومي. من ناحية أخرى، يساعدنا مكتب المبيعات العالمية في المنطقة على تعزيز جهودنا كما نستفيد من العرض القوي للعلامة التجارية فيرمونت في دول مجلس التعاون الخليجي.

كيف تنظرون إلى التوسع الذي تشهده شركات الطيران التركية في قطر من خلال رفع عدد الرحلات الجوية بين البلدين، وكيف للفندق أن يستفيد من هذا التوسع؟

أصبحت الدوحة محورا هاما للمسافرين من جميع أنحاء العالم بفضل موقعها الجغرافي المهم وتعتبر الخطوط الجوية التركية واحدة من أكبر شركات الطيران في العالم. لذلك فإنه من البديهي زيادة عدد الرحلات. أيضا، هناك العديد من المسافرين بين المدينتين من رجال الأعمال وأيضا المغادرين لتمضية العطل. نظرا لمشاريع مشتركة ودعم وتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين والاستثمارات القطرية في تركيا، هناك زيادة خاصة في عدد المسافرين من رجال الأعمال. ونحن نعتقد أننا سوف نستفيد من هذه الحركة بما ان فندق فيرمونت كوازار  اسطنبول يوفر المجال الأنسب للجمع بين الأعمال والإقامة الفاخرة مع تقديم العديد من الخدمات الترفيهية للضيوف القطريين.


أترك تعليقك