تحويل مستودع عسكري نازي لفندق فخم في هامبورغ

 أعلنت مجموعة NH Hotel Group الفندقية عن خطط لإعادة تطوير مستودع "سان بولي - St Pauli Bunker" في هامبورغ شمالي ألمانيا، وإنشاء فندق فخم مع بار ومقهى ومطعم.

وبحسب مصادر مطلعة فأن المستودع قد شُيدَ تحت حكم النظام النازي، خلال الحرب العالمية الثانية.

في حين كشفت المجموعة الفندقية بأن الفندق سيضم 136 غرفة، بالإضافة الى إحداث مقهى ومطعم، فضلا عن إحداث حديقة ساحرة في سطح المبنى.

وقال مطورو المشروع بأن الفندق الذي سيقام بشكل هرمي في موقع خندق "سان بولي" الشهير، سيتألف من خمسة طوابق، وبوسع من سينزلون مستقبلا في هذا الفندق أن يحظوا بإطلالة واسعة على المدينة الساحلية، كما سيستمتعون أيضًا بالمساحات الخضراء حول المكان.

وتم بناء هذا القبُو سنة 1942، في غضون 300 يوم فقط، على أيدي ألف عامل قسري، ويصل سمك الجدار في المنشأة إلى 3.5 أمتار، وجرى تصميم القبو في تلك الفترة حتى يكون قادرًا على استقبال 18 ألف شخص في حال التعرض لغارات جوية.

وتقول الحكومة المحلية في هامبورغ إن السلطات رفضت أن تدمر القبو بعد نهاية الحرب، لأن عملية الهدم تتطلب كمية هائلة من المتفجرات، وهو ما كان من شأنه أن يضر بالمباني المجاورة في المنطقة.


أترك تعليقك