في هذه الدولة..إفلاسات "غير مسبوقة" تطال المطاعم والنقل

شهدت معدلات الإفلاس لقطاعي المطاعم والنقل، في السويد، قفزة قوية في شهر مارس، بتأثير من شلل النشاط الاقتصادي الناجم عن تفشي فيروس كورونا.

وأشار تقرير لوكالة "UG"، إلى ارتفاع معدلات إفلاس قطاع المطاعم بـ123%، وقطاع النقل بـ105% مقارنة بشهر فبراير.

كذلك أشار التقرير إلى أن القطاعات الخدمية وكثيفة العمالة كانت الأكثر تضررا خلال الأزمة، حيث شهدت البلاد تسريح نحو 37 ألف موظف خلال مارس الماضي.

وارتفعت حالات الإفلاسات بشكل عام في السويد بـ9% خلال شهر مارس.

 تأتي هذه التطورات، في وقت اتخذت الدول العديد من الإجراءات للحد من تفشي كورونا، كفرض حظر التجول وإقفال حدودها ومطاراتها، ما أدى إلى إصابة قطاع السياحة الطيران بخسائر كارثية.

توقع اتحاد النقل الجوي الدولي أن تكون الأسابيع المقبلة أصعب وأسوأ من الأسابيع التي مرت بالنسبة لقطاع الطيران العالمي، متوقعا خسارة شركات الطيران 39 مليار دولار في الربع الحالي و252 مليار دولار من الإيرادات هذا العام.

يذكر أن دول عدة تقدمت لمساعدة شركات الطيران التي تعاني من تبعات وخيمة لتفشي كورونا.

أبرزها الولايات المتحدة التي قدمت إنقاذا بقيمة 58 مليار دولار لهذا الغرض.

العربية نت


أترك تعليقك