هكذا "تحايل" مطعم ألماني تقليدي لعدم الإغلاق في ظل كورونا

ابتكر مطعم ألماني تقليدي طريقةً للتكييف مع طلبات الزبائن غير التقليدية في زمن وباء فيروس كورونا المستجد.

وفي مواجهة احتمال الاضطرار لغلق مطعمه في فرانكفورت بسبب الإجراءات الألمانية التي تمنع التجمعات ضمن محاولة إبطاء انتشار فيروس كورونا المستجد، توصل توماس ميتسماخر البالغ من العمر 50 عاماً إلى حل غير مألوف.

بدلاً من إيصال الطلبات للمنازل، قام توماس بتحويل مطعمه الخشبي التقليدي إلى "مطعم مؤقت لخدمة السيارات"، حيث يقدم عصير التفاح وطبق الشنيتزيل والبطاطس المقلية وغيرها من المأكولات للزبائن الذين يصطفون في سياراتهم أمامه.

عادة ما يتسع مطعم ميتسماخر "تسوم لامان ازيل" الذي افتتح عام 1807، لحوالي 200 شخص في الداخل و200 آخرين في حديقة في الهواء الطلق.

أما الآن، فتتحرك السيارات إلى كشك صغير ملحق بالمطعم تم إنشاؤه في الخارج، حيث يأخذ أحد الندلاء الطلبات، ثم يضع الطعام في حوض بلاستيكي يدفعه على لوح منزلق إلى نافذة السيارة مباشرةً. كما يأخذ النادل المال من الزبون من مسافة آمنة. بعد ذلك، يحصل الزبون على الفاتورة في كيس آخر يُدفع إلى نافذته.

ويقول ميتسماخر: "الأمور تسير على ما يرام. لا أخالف القواعد، والزبائن سعداء حقاً أنني ما زلت أعمل، ويفرحون بالمجيء للمطعم".

 وبدون أن يبقى الزبائن في المحل لشراء المزيد من عصير التفاح الذي يميّز هذا المطعم، يكون هامش ربح ميتسماخر ضئيلا. لكن ميتسماخر يقول: "هذا أفضل من لا شيء. على الأقل المطعم مستمر، ويمكننا العمل".

بحسب جامعة "جونز هوبكنز"، سجلت ألمانيا 95637 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، و1395 حالة وفاة حتى أمس السبت.


صور مرتبطة

أترك تعليقك