بدت وكأنها مهجورة .. شاهد ماذا فعل الكورونا بأشهر الوجهات السياحية حول العالم

أصبحت العديد من أشهر الأماكن وكأنها مهجورة لخلوها من الناس، بالإضافة لبعض الأماكن الأيقونية أصبحت خالية تماما من السياح والزوار، ويعد هذا المشهد مثير للدهشة وكأن كوكب الأرض بأكمله صار مهجورا.

متحف اللوفر- باريس سيبقى متحف اللوفر مغلقاً أمام الزوار حتى إشعار آخر، حيث تم إغلاقه لمنع التجمعات بعد انتشار فيروس كورونا في العاصمة الفرنسية باريس.  

الكعبة المشرفة تم إغلاق المسجد الحرام في مكة المكرمة أمام المصلين والمعتمرين، في إشارة إلى اهتمام السلطات في المملكة العربية السعودية بسلامة المواطنين والزوار خوفاً من انتشار فيروس كورونا.  
وات أرون- بانكوك تحولت قوارب السياح إلى قوارب أشباح في وارت أرون في العاصمة التايلندية بانكوك، حيث تعرض قطاع السياحة لضربة قوية بسبب فيروس كورونا، خاصة وأن معظم السياح عادة ما يأتون من الصين.  
بوابة براندبيرغ- برلين عادة ما يكون هذا الموقع مزدحماً بالسياح، لكنه بدا شبه خالٍ منذ منتصف مارس (آذار) الماضي، مع انتشار فيروس كورونا في ألمانيا.  
الدرجات الإسبانية- روما أظهرت الصور الملتقطة للدرجات الإسبانية الشهيرة بالقرب من كنيسة تيرنيتا ديل مونتي في وسط روما خالية تماماً، وسط التفشي الكبير لفيروس كورونا في إيطاليا التي كانت من بين أكثر الدول تضرراً بالوباء.  
نافورة تريفي- روما معلم شهير آخر في روما هجره السياح، بعد أن فرضت الحكومة الإيطالية حظراً كاملاً على التجول في الشوارع.  
المنتدى الروماني- روما تسببت الإجراءات الصارمة التي فرضتها الحكومة الإيطالية بتحول مثل هذه الوجهات السياحية إلى مواقع أشباح في روما.  
قصر جيونغبوكونغ - سيؤول يستقبل هذا المعلم السياحي في عاصمة كورية الجنوبية الآلاف من السياح بشكل يومي، لكن الحال لم يعد كذلك بعد انتشار فيروس كورونا.  
أزهار الكرز- طوكيو في هذا الوقت من العام، تزدهر أزهار الكرز الساحرة في العاصمة اليابانية، ويتوافد السياح من جميع أنحاء العالم للتمتع بمنظرها الآسر للقلوب، لكن في هذا العام انخفض عدد الأشخاص الذين حظيوا بهذه الفرصة بشكل كبير.  
معبد أنغور وات- كمبوديا أظهرت صور جوية لمعبد أنغور وات الشهير في كمبوديا هذه الوجهة السياحية العالمية الشهيرة خاوية بشكل كامل من السياح بسبب انتشار فيروس كورونا، الذي تشير التقديرات بأنه سيكلف صناعة السياحة العالمية نحو 22 مليار دولار.  
 


أترك تعليقك