يونيو القادم .. الامارات تستضيف أول معرض سياحى افتراضي لسوق السفر العالمى

بعد أن اضطرت الشركة المنظمة لسوق السفر العربى إلى تأجيل دورته للعام المقبل، تحت وطأة انتشار فيروس كورونا المستجد، أعلنت عن عزمها تقديم خدمة افتراضية لتجمع من خلالها صناع السياحة والسفر حول العالم. ودعت المهتمين بصناعة السياحة إلى حضور الحدث الافتراضي لسوق السفر العربي الذي سينطلق في الأول من شهر يونيو 2020، مؤكدة أنه سيتيح فرصة للمختصين للاستفادة من الندوات المشتركة والجلسات المباشرة وفعاليات تسريع التواصل.

ليس هذا فحسب بل ستضمن الفعالية الافتراضية والتى تعد الأولى من نوعها فى عالم المعارض الدولية، إمكانية عقد اجتماعات ثنائية عن بُعد بين الشركاء السياحيين فى مختلف دول العالم، لبحث الصفقات والخطوات المستقبلية والتعاون فيما بعد كورونا. وسوق السفر العربي هو الفعالية الدولية الرائدة في صناعة السفر الداخلي والخارجي بالشرق الأوسط على مدى الخمسة وعشرين عامًا الماضية.

وتخلق الفعالية أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي من صفقات المتعلقة بصناعة السفر والسياحة يقدّم المعرض السنوي أكثر من 2,800 منتج ووجهة للشركات العارضة من جميع أنحاء العالم إلى أكثر من 28,000 مشترٍ وزائرٍ من زوار تجارة السفر على مدى أربعة أيام في مركز دبي التجاري العالمي.

ويزور أكثر من 39,000 من العاملين في مجال السفر والوزراء الحكوميين والصحافة الدولية معرض سوق السفر الدولي في شهر أبريل من كل عام للتواصل والتفاوض واستكشاف أحدث آراء واتجاهات الصناعة في سوق السفر والسياحة.

وأعلنت الامارات تأجيل معرض سوق السفر العربي ATM 2020 لمدة عام، حيث سيقام في الفترة الممتدة من 16 إلى 19 مايو 2021 في مركز دبي التجاري العالمي، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد. ويعتبر هذا التأجيل الثانى للسوق حيث أعلنت فى بداية الازمة عن تأجيل سوق السفر العربي إلى 28 يونيو حتى 1 يوليو 2020، والذي كان من المقرر عقده خلال الفترة من 19 حتى 22 أبريل 2020 في مركز دبي التجاري العالمي DWTC، بسبب انتشار فيروس كورونا.

واكدت الشركة المنظمة انها تراقب وتنابع عن كثب آخر التطورات المتعلقة بالأزمة الصحية العالمية الناجمة عن انتشار هذا الفيروس. وأكدت أن سلامة وصحة جميع المشاركين في معرض سوق السفر العربي من موظفين وعملاء وشركاء وعارضين تعد أولوية قصوى بالنسبة لنا.


أترك تعليقك