بالصور.. مدينة عربية الأفضل سياحياً بالعالم بعد كورونا تعرف عليها

كشفت مؤسسة "تورلان" الأمريكية المتخصصة في التخطيط والحجز الآمن عن 50 مدينة هي الأفضل للسياحة المستدامة في العالم لعام 2020 وخاصة ما بعد كورونا.

وشمل التقرير 50 مدينة من جميع القارات مهيأة للمسافرين في عام 2020، وهي المدن الأفضل بيئياً في العالم يجب مراعاتها عند اختيار المنتجات صديقة البيئة.

وتم الاختيار بناءً على 8 معايير؛ هي سهولة استخدام السكك الحديدية، وتوافر وسائل النقل العامة، وأسعار تأجير السيارات، ووجود مساحة خضراء، ونسبة السكان المحليين إلى السياح، هواء نظيف، استخدام الطاقة المتجددة، إعادة التدوير.

وتصدرت العاصمة الألمانية برلين؛ وهي أكبر مدينة بألمانيا الترتيب، وفازت بلقب أفضل مدينة للسفر المستدام في عام 2020، ثم جاءت فيينا في المركز الثاني، وميونخ بألمانيا في المركز الثالث، وجاءت مراكش لتمثل العرب في القائمة.

وفازت مدينة مراكش المغربية كأفضل مدن إفريقيا والعالم في الوجهات السياحية الصديقة للبيئة، والتي يفضّل زيارتها المسافرون في أعقاب جائحة كورونا، وظهرت مراكش في القائمة العالمية.

وتعتبر مدينة مراكش المغربية أو المدينة الحمراء من أبرز الوجهات السياحية في المغرب، حيث تصنّف كأول وجهة سياحية في إفريقيا؛ فهي دائماً المدينة ذات الجمال الساحر والطبيعة الخلابة.

وتجمع مراكش بين روعة الحاضر وسحر الماضي؛ وفيها العديد من المباني التاريخية والحدائق الجميلة ذات التصميم المعماري المتميز، فهي معقل حضاري يضم العديد من المتاحف والمعالم الأثرية التي تجذب عشرات آلاف السياح.

كما تضم المدينة الحمراء العديد من المواقع السياحية الرائعة وسط أجواء استثنائية والمطاعم والمقاهي والأسواق والأنشطة الترفيهية مثل جامع الفنا والأسواق "المراكشية" بألوانها الزاهية ورائحتها الشرقية في مراكش تنقل السائح فجأة إلى عوالم أخرى وسط صهيل الخيول التي تجر العربات وأصوات حوافرها وهي تجوب الشوارع وتحمل السياح من مكان إلى آخر.

ووفقاً للبيانات الحكومية المغربية، فإن مراكش على أعتاب فتح أبوابها مجدداً للسياح من العالم، فيما استقبلت المدينة الحمراء مراكش خلال عام 2019 ثلاثة ملايين سائح من مختلف الجنسيات؛ لتحافظ بذلك على صدارتها ضمن المدن الأكثر جذباً للسياح في المغرب.


صور مرتبطة

أترك تعليقك