جزر الكناري تتكفل بعلاج السائحين من مصابي "كورونا" دعما للسياحة

تتعاون الحكومة المحلية في جزر الكناري مع شركة التأمين الفرنسية" Axa"، لتشجيع السياح الإسبان والأجانب لزيارة الجزر من خلال تغطية تأمينية مجانية لأي تكاليف متعلقة بالإصابة بفيروس كورونا، وفقًا لتقارير وكالة "رويترز"، حيث  سيغطي التأمين أماكن الإقامة خلال فترة الحجر الصحي الإلزامي بالإضافة إلى التكاليف المرتفعة المحتملة لإعادة المسافرين إلى الوطن.

وأشار تقرير منشور بموقع "insider"، إلى إن هناك شرط واحد للتكفل بالعلاج وهو الإصابة خلال الزيارة، فالتأمين لن يغطى تكاليف علاج سياح أصيبوا بكورونا قبل سفرهم للكنارى، وتعتبر هذه محاولة لتشجيع السياح للعودة مرة أخرى لزيارة جزر الكنارى بعد فترة طويلة من الإغلاق منذ انتشار فيروس كورونا.

وقد دفع الارتفاع الحاد في أعداد الإصابات في المملكة المتحدة وسويسرا إلى فرض الحجر الصحي الإلزامي على المسافرين من إسبانيا، كما لم تُدرج سويسرا جزر الكناري الخاضعة للحكم الذاتي في قائمة البلدان الملزمة بالحجر الصحي.

وبينما سجلت إسبانيا أكثر من 306 آلاف حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا وأكثر من 28 ألف حالة وفاة، شهدت جزر الكناري 2600 إصابة و 162 حالة وفاة،  ومع ذلك، لم يتشجع السائحون للعودة مرة أخرى لزيارة جزر الكنارى، مما أدى إلى إنخفاض الإشغالات بالفنادق والمطاعم وواجهات الشواطىء وأثر ذلك بشكل سلبى على الحالة الإقتصادية، لذلك أتجهت الكنارى لهذه الحيلة وهى دفع تكاليف علاج السائحين المصابين بفيروس كورونا، حتى يشعر السائح بالإطمئنان ويتشجع للعودة مرة أخرى لزيارة جزر الكنارى.

وأشار التقرير إلى إن جزر الكناري، تعتبر مفتوحة حاليًا للمسافرين من منطقة شنجن دون الإلتزام بالحجر الصحي، مع الإلتزام بارتداء أقنعة  الوجه لمن يزيد أعمارهم عن ست سنوات، مع وجود إرشادات للإلتزام بالتباعد الإجتماعى منذ وصول جزر الكنارى وحتى النزول بالفنادق والمطاعم، وغيرها من الأماكن العامة، وذلك للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا.


أترك تعليقك