طائرة تغير مسارها بعد رفض راكب ارتداء الكمامة

اضطرت طائرة ركاب إلى تحويل مسار رحلتها التي كانت متوجهة من غران كناريا إلى العاصمة الإسبانية مدريد، والنزول في مدينة ملقا، بعد أن رفض أحد الركاب ارتداء قناع الوجه الواقي، وفقاً لصحيفة «إكسبرس» البريطانية.

وطُلب بعد ظهر يوم الخميس من أحد الركاب على متن الطائرة في «مناسبات متكررة» ارتداء الكمامة، ثم اتخذت شركة «طيران أوروبا» قراراً بعدم السفر إلى مدريد، ولكن بدلاً من ذلك، هبطت الطائرة في ملقا. وتأخرت الطائرة هناك لأكثر من ساعة قبل أن تستمر في طريقها إلى مدريد، ثم صعد الحرس المدني إلى الطائرة، واقتادوا الراكب للاستجواب.

وقام الطاقم بتنشيط بروتوكول السلامة الخاص بفيروس كورونا، بعد أن رفض الراكب ارتداء الكمامة.

وقالت شبكة «تيليمدريد» الإعلامية إن الرجل الذي لم يرتدِ القناع الواقي هو أوكراني الجنسية، وقيل إنه يبلغ من العمر 60 عاماً، وكان مخموراً.

وأوضح ركاب آخرون أن الرجل استمر في شرب الكحول، رغم أن الطاقم طلب منه التوقف عن ذلك.

وأدت زيادة الإصابات بفيروس كورونا إلى ظهور مزاعم بأن إسبانيا تعاني من موجة ثانية من المرض. لكن السلطات الإسبانية تقول إن الارتفاع يرجع إلى زيادة الاختبارات.


أترك تعليقك