في ختام فعاليات الملتقى العربي الثالث عشر للإعلام السياحي 

عبد المنعم : تطويع التكنولوجيا الحديثة لخدمة السائح

 اختتمت فعاليات الملتقى العربي الثالث عشر للإعلام السياحي  بشعاره الرسمي "هنا القاهرة"، حملت إسم  الكاتب الصحفي الكويتي الراحل "جاسم التنيب"، وبحضور ممثلي 16 دولة عربية هي مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب  والسودان وسوريا ولبنان وفلسطين والأردن  والبحرين وقطر والإمارات وسلطنة عمان والسعودية واليمن ممثلي وسائل الإعلام العربية والأجنبية والوزراء والمعنيين بالقطاع السياحي العربي.

وافتتح الدكتور طالب الرفاعي رئيس مجلس الأمناء والأمين العام السابق لمنظمة السياحة العالمية فعاليات الملتقى ونايف حميدي الفايز وزير السياحة والآثار بالأردن، افاديس كيدانيان وزير السياحة اللبناني وغادة شلبي نائب وزير السياحة والآثار المصري، والدكتور هشام زعزوع وزير السياحة المصري الأسبق، محمد الصرماني نائب وزير السياحة الليبي والدكتور ماجد نجم رئيس جامعة حلوان، والدكتور سعيد البطوطي المستشار الاقتصادي لمنظمة السياحة العالمية.

عبدالمنعم ...محاور ثلاثة

  من جانبه قال الصحفي  مصطفى عبد المنعم ان الحضور ناقش ثلاث محاور رئيسية وهي : الإعلام السياحي..المسؤولية التي تقع على الإعلام السياحي أثناء وما بعد الجائحة، ودوره في تسريع التعافي. أما المحور الثاني يناقش تعافي السياحة بالدول العربية، وكيف ستعبر السياحة العربية تداعيات الجائحة وفي هذا المحور سيتم أيضا مناقشة الأفكار المطروحة بخصوص تسريع التعافي والنمو للحركة السياحية.

وفي المحور الثالث سيكون للحلول الرقمية التكنولوجيا الحديثة حضور بالملتقى حيث سيناقش الحضور الابتكار والرقمنة وتعزيز آليات الابتكار ومهارات الرقمنة وتيسير السفر الآمن والسلس والمستدام عن طريق تطويع التكنولوجيا الحديثة لخدمة السائح للحد من المخاطر المستحدثة التي زادت من التحديات التي تواجه القطاع السياحي العالم


أترك تعليقك