بالصور.. هانوفر .. السياحة في أرض المعارض الألمانية

هانوفر ..هي أكبر المدن الشمالية في ألمانيا .. كونها عاصمة احدى أهم الولايات الالمانية سكسونيا السفلى .. أرض المعارض الألمانية ومدينة التاريخ العريق.. المدينة صاحبة الشهرة الأكبر على نهر لين.

 تعتبر هانوفر من المدن الألمانية ذائعة الصيت عالميا نظرا لأهميتها الاقتصادية والثقافية والعلمية، حيث تقع بها جامعة هانوفر الشهيرة، كما يقع فيها برلمان ولاية سكسونيا، بالإضافة لأنها تجمع أكبر عدد من المهرجانات في ألمانيا والتي يأتي السياح من كل مكان لحضورها مثل مهرجان "شوتسين فيست" وهو مهرجان مخصص للرماية. كما تحتوي على العديد من المعارض والمسارح والمتاحف العالمية والحدائق الواسعة ذات البحيرات الجميلة وحديقة الحيوانات الشهيرة، مما أهلها لتكون أفضل مدينة لتمثل ألمانيا.

 ففي كل عام تستضيف المدينة اكبر معرضين من نوعهما في العالم وهما معرض هانوفر الصناعي، ومعرض سيبيت الدولي لتقنية الاتصالات ونقل البيانات ومعالجتها (CeBIT). هذا واكتسبت المدينة عام 2000 شهرة دولية واسعة بسبب استضافتها للمعرض العالمي إكسبو. وقد أثبتت المدينة دوما قدرتها على انجاح أكبر المعارض العالمية لما تملكه من بنية تحتية جيدة وموقع وسطي هام بين أكبر مدينتين في ألمانيا وهما برلين وهامبورغ. ولذلك فان المدينة هي ممر لاكبر عدد من القطارات السريعة المعروفة بـ(ICE) في المانيا.

 

أفضل المعالم السياحية في هانوفر

- حدائق هيرين هاوزن

سلسلة من الحدائق التي تعود إلى فترة الإمبراطوريين والملوك،التي تحتوي على العديد من عوامل الجذب أبرزها “حديقة جورجين” وهي حديقة جميلة على الطراز الإنجليزي، و”حديقة الجبل” وهي حديقة نباتية تضم منازل الأوركيد والصبار، وفي الطرف الشمالي يقف الضريح الذي بني في عام 1846 للملك إرنست أوغسطس والملكة فريدريك والذي يحتوي على قبر جورج الأول، و”قصر هيرنهاوزن” الذي أعيد بناؤه مؤخرًا ويغطي مساحة 50 هكتارًا، وهو موطن لمتحف يعرض القطع الأثرية والوثائق ذات الصلة بالفترة الباروكية الغنية بالمدينة.

 

- ساحة السوق وكنيسة السوق

تقع ساحة السوق الجميل في وسط المدينة القديمة، وهي موطن العديد من المباني التاريخية أبرزها “قاعة المدينة القديمة” القوطية التي تعود للقرن الـ15 وتضم حالياً عدداً من المتاجر الصغيرة والمعارض، وأمامها “نافورة السوق” القوطية الجديدة التي بنيت عام 1881، و”كنيسة السوق” التي بنيت في القرن 14 وتتميز ببرجها الرائع الذي يبلغ ارتفاعه 97 متراً والمذبح المنحوت بشكل متقن وثلاثة من النوافذ الزجاجية، و”شارع كرامر” الذي يتميز بأجواء هانوفر القديمة مع العديد من المنازل ذات الجدران الخارجية نصف الخشبية.

 

- قاعة المدينة الجديدة

تقع قاعة المدينة الجديدة في ساحة ترامبلاتز، وهي واحدة من أكثر هياكل المدينة إثارة للاهتمام حيث أنها بنيت على أساس 6.026 أكوام من الزان، وتتوج ببرج مقبب يبلغ ارتفاعه حوالي 100 متراً يهيمن على أفق المدينة، مع منصة مشاهدة في القبة والتي تقدم أفضل إطلالة على المدينة، ويمكن للزوار الوصول إليها بواسطة مصعد فريد يرفع الركاب بزاوية مائلة، في داخل القاعة توجد نماذج للمدينة، فيما تحتوي “غرفة هودلر” على لوحة ضخمة تسمى “قسم الولاء” التي يرجع تاريخها إلى عام 1913.

 

- دار أوبرا هانوفر

يرجع تاريخ بناء دار أوبرا هانوفر الكلاسيكية الجديدة إلى عام 1852، ويقع هذا المبنى المهيب في شارع جورج، وهو الآن موطن لشركة الأوبرا المهنية في المدينة، وبفضل التجديدات الأخيرة يقدم تجربة من الدرجة الأولى لمشجعي الأوبرا خلال موسمه والذي يمتد من سبتمبر إلى يونيو.

 

- المدينة القديمة

تعتبر منطقة المدينة القديمة في هانوفر مكاناً ممتعاً للاستكشاف، فهي تحتضن عدداً من المعالم السياحية المثيرة للاهتمام بما في ذلك “مبنى البرلمان” الذي تم بناؤه على ضفاف النهر في القرن الـ17 كمقر إقامة الدوق جورج فون كالنبرغ، ومن المباني الرائعة الأخرى في المدينة القديمة “كنيسة المدينة الجديدة” التي تعود إلى القرن الـ17 وتضم قبر الفيلسوف الألماني الشهير جي دبليو ايبنتز، و”مبنى هانهوف” ذو الجدران النصف خشبية الذي بين خلال الفترة من 1649 إلى 1665.

 

- متحف ولاية سكسونيا السفلى

يقع متحف ولاية ساكسونيا السفلى مقابل قاعة المدينة الجديدة، ويضم أربعة أقسام مختلفة جداً تعرض الفنون الجميلة وعلم الآثار والتاريخ الطبيعي والإثنولوجيا، وتشمل أبرز المعروضات معرض الدولة الذي يضم مجموعة واسعة من الفن الأوروبي من الفترة الرومانسية حتى يومنا هذا، وتجدر الإشارة أيضًا المجموعة الأثرية والإثنولوجية التي تعد الأقدم في ألمانيا مع اكثر من 20 ألف قطعة أثرية، وهناك نماذج من الديناصورات وأكواريوم في قسم التاريخ الطبيعي.

 

 - ماشسي

ماشسي هي بحيرة اصطناعية في قلب هانوفر تم إنجازها في عام 1936، وتمتد لمسافة 2.4 كيلومتر وعرض 530 متراً، وهو أكبر وأروع منطقة ترفيهية في المدينة وأكثرها ازدحاماً، وهي تتمتع بشعبية كبيرة بين القوارب سواء الشراعية أو التي تعمل بالطاقة، كما يحيط بالبحيرة العديد من المسارات الممتازة، وعلى الجانب الغربي يقع “ملعب نيدرساشسن-ستاديون” الذي بني في عام 1954 على أنقاض المباني التي دمرتها الحرب.


أترك تعليقك