تايلاند تلغي الحجر الصحي للسياح من بعض الدول

أقدمت تايلاند على خطوة إضافية ضمن خطة إعادة فتح البلاد كليّا أمام السيّاح، تسمح للوافدين الذين تلقوا اللقاح كاملًا، من عدد من الدول التي تمّ التوافق عليها، بعدم الخضوع للحجر الصحي، بدءًا من الأول من نوفمبر.

وقال رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أوتشا إنّ هذه الخطوة كانت ضرورية للسماح لتايلاند بالاستفادة من المسافرين الذين يأملون في الهروب خلال عطلاتهم القادمة.

 وبداية، تفتح المملكة أبوابها لعشر دول، بينها سنغافورة، وألمانيا، والصين، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة. وتُضاف إلى هذه القائمة دولًا أخرى بدءًا من الأول من ديسمبر.

ويجب على الوافدين من هذه الدول إبراز وثيقة تفيد بأنّهم غير مصابين بـ”كوفيد-19″ لحظة مغادرتهم بلادهم، وأن تكون نتيجة فحصهم لـ”كورونا” سلبية لدى وصولهم إلى تايلاند.

وتأتي هذه التدابير الوقائية المخفّفة بعد إقفال تام للبلاد، التي صُنفت بين الدول الأخطر لجهة تفشي فيروس كورونا، وذلك بين يونيو و أغسطس.

وقد أجبرت التدابير الوقائية ملايين الناس على الالتزام بمنازلهم، والتوقّف عن الترحال بين المناطق في البلاد. كما أُقفلت المدارس، وعلُّق عمل آليات النقل العام، ومُنعت التجمّعات.

ويأتي خبر إعادة فتح البلاد بعدما بدأت بعض دول آسيا والمحيط الهادئ مثل ماليزيا، وسنغافورة، وأستراليا، ونيوزيلاندا، بالتخليّ عن استراتيجيات “صفر-كوفيد”.

 


أترك تعليقك