“Porto Santo”.. الجزيرة الذهبية تزين شواطئ البرتغال

“Porto Santo”.. الجزيرة الذهبية .. تتمتع الجزيرة البرتغالية بشواطئ ساحرة ومناظر طبيعية خلابة يسودها الهدوء وذلك لجمال شواطئها الواسعة من الرمال الناعمة والحريرية ومياهها الفيروزية، حيث تعتبر الجزيرة ملاذاَ لمن يحبون الهدوء والاسترخاء والراحة.  

 تعد جزيرة بورتو سانتو بمثابة جنة للاستجمام في المحيط الأطلسي، كما يمكن للسياح فيا ممارسة رياضة الغولف وزيارة منزل البحار الشهير كريستوفر كولومبوس.

 وتعرف جزيرة بورتو سانتو حالياً باسم الأخت الصغرى لجزيرة ماديرا، رغم اختلاف المناظر الطبيعية بينهما، حيث تمتاز  ماديرا بالأزهار والمساحات الخضراء المورقة، في حين تظهر التكوينات الصخرية الغريبة بجزيرة بورتو سانتو، التي تقع على مسافة 42 كلم إلى الشمال من جزيرة ماديرا، كما يظهر في المشهد عدد قليل من الأشجار المتفرقة.

 

 

جزيرة الذهب وبمجرد أن تلقي الشمس بأشعتها على الجبال الجرداء بجزيرة بورتو سانتو تلمع المنحدرات باللون الذهبي، وأوضحت صوفيا سانتوس، أن السكان يطلقون على الجزيرة الصغيرة اسم "إيلها دورادا" أو جزيرة الذهب، وتصطحب صوفيا السياح بواسطة سيارات الجيب في الدروب الصخرية لمشاهدة المنحدرات ذات المناظر الطبيعية الخلابة.

 

   أهم المناطق السياحية في جزيرة بورتو سانتو

  1. ينابيع فونتي دا أريا  

وهي عبارة عن ينابيع طبيعية ساخنة يأتي إليها الزوار لأغراضٍ علاجية، حيث يعتبر سكان الجزيرة هذه الينابيع نبعاً مقدساً، كما يوجد بالقرب منها منطقة طبيعية رائعة لمسارات المشي لمسافاتٍ طويلة.

 

2. منطقة”Morenos”

  ويعود سبب تسمية هذه المنطقة بهذا الاسم لاحتوائها على الصخور الداكنة المعروفة بإسم”Morenos”، تقع في الجزء الغربي من الجزيرة وتعتبر موقعاً مثالياً للنزهات، تتميز بمنحدراتها ذات التكوينات الصخرية التي تشكل الخيوط الجميلة للحمم البازلتية متعددة الألوان، كما تحتوي على منطقة غابات صغيرة تتميز بنباتاتها المميزة؛ كالصنوبر وأشجار الزيتون وأشجار التين.  

 

3. موقع لارانجاس  

يقع هذا الموقع شمال الجزيرة وهو عبارة عن تركيز كبير من الحجر الجيري بأشكال كروية غير منتظمة، حيث تتميز بلونها الذهبي من الخارج والأبيض من الداخل، مما يطلق عليها اسم “البرتقال”.

 


أترك تعليقك