شاهد.. بلا سيارات وعدد سكانها قليل.. اتجه إلى هذه الجزيرة للراحة

لا توجد أي شوارع أو سيارات أو حتى حافلات، إذ يجب على الأطفال الذين يودون الذهاب إلى المدرسة في جزيرة إلها دو كاردوسو، البرازيلية، التنقل باستخدام قارب.

ويتم توليد الكهرباء باستخدام ألواح شمسية، كما يتوقف المحرك عن العمل في تمام الساعة الـ10:30. وتعتبر هذه الجزيرة من ضمن المناطق المحمية في البرازيل، ولا يسمح إلا للأشخاص الذين ولدوا فيها بالعيش هناك، ولكن بإمكان شخص الانتقال إليها إذا تزوج أحد سكانها.

ويقطن 480 شخص فقط في القرى الموجودة بالمدينة، ويكسبون رزقهم من خلال الصيد، كما تملك الجزيرة عدداً من الشواطئ والمتنزهات والحياة البرية المحمية.

ولا تعد رحلة الوصول إلى الجزيرة سهلة على السياح، إذ عليهم أن يسافروا إلى كانانيا، في ساو باولو، ومن ثم أخذ عبارة  لقطع مياه مار بيكوينو ومن ثم الذهاب إلى مستوطنة، ماروجا.

وزار المصور الألماني، رالف هينزي، الجزيرة عدة مرات بسبب "الحياة البسيطة والناس السعداء". وبإمكان أي أحد أن يزور الجزيرة، ولكن عليهم الحجز مسبقاً، لكونه لا توجد الكثير من الغرف المتوفرة.

وبإمكان السياح الاستمتاع بمشاهدة الطيور بأنواعها المختلفة أو التعرف أكثر على جماعات “Caiçara”، الذين يعتبرون السكان التقليديون للمناطق الساحلية في جنوب البرازيل وينحدرون من السكان الأصليين للمنطقة.

ويأكل سكان المنطقة من المحاصيل التي يزرعونها والأسماك التي يصيدوها، كما أنهم يستخدمون أساليب زراعية بنظام "Coivara"، وهي طريقة مستدامة تتمحور حول إزالة الغابات التي يتم حرقها وزرعها لثلاث سنوات.

وإذا اخترتم هذه الوجهة في رحلتكم القادمة، فلا داعي للقلق، إذ تعتبر تكلفة الإقامة متواضعة، إذ تبدأ الأسعار لقضاء ليلة في "Pousada Ilha Do Cardoso" من 19 دولارا لليلة، كما يوجد مطعم في المنطقة ليفور وجبة الفطور من ضمن المبلغ.

CNN


صور مرتبطة

أترك تعليقك