90% من الفنادق الجديدة بالشرق الأوسط في الإمارات والسعودية

فنادق مكة

وقد لاحظ محللون من شركة كوليرز إنترناشونال للاستشارات أنه على الرغم من أن سوق المعاملات في دول مجلس التعاون الخليجي كان أقل نشاطًا من نظرائه تاريخياً، إلا أن المبيعات الأخيرة مثل محفظة فنادق العنوان بقيمة (500 مليون دولار أمريكي في عام 2019) واستحواذ الدار العقارية على فندق ريكسوس باب البحر بقيمة (205 مليون دولار أمريكي في عام 2022) هي مؤشر واضح على النمو في المستقبل، ويتوقع بحثهم أن يستمر سوق المعاملات في دول مجلس التعاون الخليجي في النمو والازدهار بالتزامن مع

وصول أسواق السياحة الإقليمية إلى مرحلة تنمية مستقرة كما تشير شركة كوليرز إنترناشونال أيضًا إلى أنه في حين أن سوق الإمارات العربية المتحدة يستحوذ على

الحصة الأكبر من الاستثمار الإقليمي في قطاع الضيافة في الوقت الحاضر، فإن قيم العقود في المملكة العربية السعودية التي قامت بالإعلان مسبقاً عن العديد من المشاريع الضخمة والتطورات الرئيسية خلال السنوات الأخيرة، ستجذب استثمارات كبيرة على المدى الطويل.

وولفتت  كورتيس الى النمو الكبير اً لقطاع الضيافة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية، مع 33,560 غرفة فندقية قيد الإنشاء لمكة المكرمة و19,500 غرفة فندقية موزعة على مدنها الأخرى والمناطق الساحلية بالإضافة إلى عدة مشاريع ضخمة مثل مشروع نيوم والبحر الأحمر للتطوير ومشروع رؤى المدينة التي تتنافس بدورها مع المستثمرين ومشغلي الفنادق على الفرص وحصة السوق

 


أترك تعليقك