مقالات

اكتشف السعودية”.. قطاع سفر الأفراد يحقق 4 مليارات ريال في 2022

تضاعف الطلب على خدمات القطاع السياحي بزيادة قدرها 105% عن العام الماضي

ارتفع النمو في الطلب على الخدمات عبر قطاعات السياحة الداخلية والخارجية والمحلية إلى زيادة القيمة الإجمالية للحجوزات إلى 2.5 مليار ريال سعودي في الربع الثاني (من أبريل إلى يونيو) 2022 بزيادة قدرها 108% مقارنة بـ1.2 مليار ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2021.

وبحسب تقرير أصدرته “سيرا”، حققت الحجوزات نمواً إجمالياً قدره 4.1 مليار ريال سعودي خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2022، وهي زيادة قدرها 105% مقارنة بـ2 مليار ريال سعودي في الفترة نفسها من العام الماضي.

وشهدت قيمة الحجوزات الإجمالية في قطاع سفر الأفراد أقوى فترة ربعية على الإطلاق إذ بلغت 1.1 مليار ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2022، وعليه فإن قطاع سفر الأفراد يتجه نحو تحقيق 4 مليارات ريال سعودي بنهاية عام 2022، بنمو بنسبة 89% في القيمة الإجمالية للحجوزات لتبلغ 1.7 مليار ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2022.

وتعكس المستويات المرتفعة لحجوزات الأفراد الطلب القوي على السفر الدولي والمحلي، ولا سيما في موسم الصيف، حيث تجاوزت حجوزات لندن وباريس هذا الصيف مستويات ما قبل الجائحة في عام 2019 مدفوعة بإطلاق سياسة الإعفاء الإلكتروني من التأشيرة للمواطنين السعوديين في 1 يونيو 2022 في المملكة المتحدة ورفع القيود المفروضة بسبب الجائحة في فرنسا.

وأصبحت كل من تايلاند وتركيا من بين الوجهات الأكثر طلباً بفضل الإعلان عن إعفاء المواطنين السعوديين من متطلبات التأشيرة لزيارة تايلاند والسماح لهم بزيارة تركيا، فيما سجّل قطاع سفر الشركات والقطاع الحكومي نمواً بنسبة 27٪ في القيمة الإجمالية للحجوزات، من 473 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2021 إلى 600 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2022، وفق تقرير المسافر.

وسجلت رحلات الحج والعمرة إيرادات بقيمة 10 ملايين ريال سعودي للربع الثاني من عام 2022، وهي زيادة كبيرة عن الربع الثاني من عام 2021. وكانت هذه الزيادة مدفوعة بعودة الطلب على أداء مناسك العمرة بعد أن تم رفع أو تخفيف القيود المفروضة بسبب الجائحة وفق تقرير “مواسم”.

يأتي هذا فيما سجلت “اكتشف السعودية”، نمواً في القيمة الإجمالية للحجوزات بقيمة 24 مليون ريال سعودي في الربع الثاني من عام 2022، بزيادة قدرها 50% مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021، وشهد الطلب على السياحة الوافدة إلى المملكة العربية السعودية نمواً غير مسبوق بعد فتح برنامج التأشيرة عند الوصول، الذي يسمح لحاملي التأشيرات سارية المفعول من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة ومنطقة شنغن بدخول أراضيها، فضلاً عن الترويج الشامل للمملكة كوجهة سياحية رائدة.

وحققت وحدة أعمال الضيافة إيرادات بلغت 27 مليون ريال سعودي، بزيادة قدرها 93% في الربع الثاني من عام 2022 مقارنة بالربع نفسه من عام 2021. ويعزى ذلك إلى ارتفاع معدلات الإشغال في عقارات “سيرا” في مكة المكرمة؛ بسبب زيادة الطلب على الحج والعمرة والنمو المطرد الذي تشهده فندقان تابعان لعلامة “تشويس” التجارية في جدة منذ افتتاحهما في يناير من هذا العام.

وتعليقاً على نتائج الربع الثاني من العام الحالي، قال الرئيس التنفيذي لمجموعة “سيرا” ماجد النفيعي: حققنا ربعاً ماليّاً قويّاً آخر في مجموعة سيرا مدعوماً بالنمو المطّرد الذي سجّلته مختلف وحدات الأعمال في مجموعتنا، كما سجلّنا موسم حجز إيجابياً خلال أشهر الصيف في ظل الزيادة المتواصلة للطلب على السفر بفضل تركيز القيادة السعودية الحكيمة على تعزيز قطاع السياحة ودعمه باعتباره أحد أبرز العوامل المساهمة في الاقتصاد الوطني، ونحن في مجموعة سيرا لا نزال عند التزامنا بتلبية الطلب المتزايد من عملائنا وضمان حصولهم على أفضل منتجات وخدمات السفر، مع الحرص على تحقيق قيمة مضافة للاقتصاد السعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى