تنشيط الساحة بالأردن : نمو كبير متوقع في الحركة السياحية بالمثلث الذهبي

 أكد الدكتور عبدالرزاق عربيات مدير عام هيئة تنشيط السياحة الأردنية ، على أهمية دعم القطاع السياحي وتوفير سبل تعزيز وتطوير خدماته بالشكل الامثل خاصة وأننا نعيش مرحلة التعافي من وباء كورونا الذي ألقى باثاره على مختلف القطاعات الاقتصادية.

وقال عربيات خلال لقاء تلفزيوني إن المثلث الذهبي (البتراء، وادي رم، العقبة) سيشهد حركة نمو كبيرة في اعداد السياح خلال الفترة المقبلة حيث قامت الهيئة بتسهيل دخول الطائرات العارضة ومنخفضة التكاليف إلى مطار العقبة كبوابة لهذا المثلث ودعم جهود الإقامة في العقبة كتجربة سياحية للاستمتاع بالمنتج السياحي الأردني هناك.

واشار عربيات إلى أن توجيهات ملكية سامية قد وجهت عمل الهيئة والحكومة في التركيز على المثلث الذهبي السياحي لما يملكه من مواقع سياحية كبيرة وغنية ومهمة، وصولا إلى الصيف الأمن وكيفية الوصل إليه من خلال تطعيم العاملين في المنشآت السياحية بنسبة بلغت 95% منهم ، ومن المتوقع أن تصل إلى ما نسبته 100 % مع نهاية شهر تموز المقبل بواقع جرعتين وهو ما سيمكن العاملين في المنشات السياحية على العمل بكامل الحرية وضمان اعلى نسبة من الوقاية من هذا الوباء . لافتا إلى أن هذه الخطوة ستعطي رسائل اطمئنان للسائحين في الخارج أن الأردن دولة خضراء وآمنة لاتمام جميع العاملين في القطاع السياحي جرعتين من المطعوم، حيث سيكون السائح في مأمن حال تعامله وتواصله المباشر سواء مع المطاعم السياحية او نقل او شركات او فنادق او مواقع اثرية من موظفين وكوادر، وهذا سيكون مهم جدًا لهيئة تنشيط السياحة في ترويج السياحة المحلية من شمال المملكة لجنوبها.

وأوضح عربيات أن هيئة تنشيط السياحة أطلقت حملة تسويقية #تنفس_الأردن مختصة للاخوة في الخليج يتكلم عن التجارب السياحية وجمال مواقع السياحية المحلية وعرضها من خلال فيديو.

وقال إن المحتوى لهذه الحملة يرتكز على مناطق الشمال والوسط لما يرغبه السائح الخليجي بشكل خاص. مؤكدا على أن هيئة تنشيط السياحة تمضي على قدم وساق لتحسين التجربة السياحية بكل مستمر ولا منتهي وان تعود السياحة المحلية كما كانت وأفضل.

وقال عربيات أن الاستقرار الأمني والوبائي والصحي في الأردن رفع سمعت الأردن عالميا وميزة تنافسية كبيرة لتكون الاردن وجهة سياحية محلية وعالمية.


أترك تعليقك