بالصور .. نهر سيليست.. مياه فيروزية رائعة..لايمكنك الاقتراب أو اللمس

نهر سيليست في كوستاريكا  يعد هذا النهر أحد عجائب الطبيعة الفريدة في العالم ، لذلك يقصده السيّاح من مختلف أنحاء العالم برغم الصعاب التي تعترضهم للوصول إليه حيث أن هذا النهر يعد من الأنهار صعبة الوصول حيث يتوجب فيه عبور مايعرف بانفجار الغابات المطيرة وذلك يتطلب العبور والسير بين الطيور والحيوانات والقرود والضفادع السامة وبعد هذه المراحل يتم الوصول إلى هذه الدرة الفيروزية .

 

 نهر سيليست من عجائب الطبيعة في العالم، حيث امتزاج المياه الفيروزية مع الأشجار الخضراء لتنقلك إلى سحر الطبيعة الخلاب. وغير مسموح بالسباحة في هذا النهر، وذلك لاحتوائه على المواد الكيميائية التي قد تسبب أمراضاً جلدية في حال ملامستها للجلد .

 

 لم يعرف العلماء سبب هذا اللون الأزرق الفيروزي المميز للنهر , وقد ظهرت العديد من الفرضيات , مثل أن تلك المياه تتلون بهذا اللون بسبب وجود النحاس أوالكبريت وكربونات الكالسيوم , أو أن قرب النهر من بركان تينوريو , كان السبب في ظهور النهر باللون الأزرق , ولكن أخيراً توصل العلماء إلى أن السبب في ذلك اللون هو ظاهرة فيزيائية تعرف بسم " تشتت ميي " , الناجمة عن وجود بعض المعادن في مياه النهر تسمى ألومينوسيليكات وهي معادن بيضاء اللون , تتكون اساساً , من الألومنيوم والسيليكون والاكسجين, والتي تعطي اللون الأزرق للماء عندما تنعكس عليها أشعة الشمس , ويرجع الامر في الأصل إلى كبر حجم تلك الجسيمات من المعادن , حيث يصل حجمها إلى 566 نانومتر , بالمقارنه مع مثيلتها في النهريين الصغيرين , حيث أن تلك المعادن صغيرة الحجم فلا تؤثر في لون النهرين الآخريين , فزيادة حجم هذه الجسيمات في نهر " ريو سيلست " هو الذي يتسبب في تشتيت أشعة الشمس , حيث يحدث ذلك التشتيت بصورة رئيسية في اللون الأزرق من منطقة الضوء المرئي مما يسبب هذا اللون الرائع للنهر .


صور مرتبطة

أترك تعليقك